سجل الآن

لتكن أكثر المُزارعين ربحًا في منطقتك باستخدامك لأحدث التقنيات الزراعية. ابدأ بجني المزيد من الأموال الآن!

املأ المعلومات أدناه لطلب النسخة التجريبية.

شهادات الناس وآرائهم حول تقنيتنا وأدواتها…

 

“انبهرت فور رؤيتي لنمو الخس في مزرعتي بشكل أسرع وأقوى وأسمك وأكثر تجعدًا،وبتراجع دورة نموه من 45 يومًا إلى 32 يومًا؛ بصراحةفاقت رؤوس الخس توقعاتي. أصبح الطعم أفضل بكثير وبالطبع بيع كل الخس بشكل فوري. وأنا الآن في انتظار شحن المزيد من أنابيب تلك التقنية لأغطي بها باقي مزرعتي.
كان قد أخبرني السيد “آرليا” أن رؤية آلية عمل هذه التقنية أمام عيناي هي الطريقة الوحيدة لأصدق مفعولها، وكان هذا في الوقت الذي كنت مستعدًا لتجربة أي شيء طبيعي لتحسين محصولي. أنا من الفلبين وبنيت هذه المزرعة منذ سنوات عديدة من العدم؛ أنا على استعداد لتجربة أي شيء طبيعي ومفيد، وقد جربت، وسُعدت بالنتيجة.”

ل. توان – مزارع توان في هاواي

“أظهرت نتائجنا ازديادًا في المحصول بلغ 75% على أساس الوزن في بيئة مهنية مراقبة بشكل كبير. لم نتوقع أبدًا الحصول على هكذا زيادة والسبب أنه بالأساس لدينا محصول اعتبرناه مرتفعًا.أظهرت نباتات الفلفل مزيدًا من الإزهار في وقت مبكر من الموسم؛ وأظهرت عينات التربة خلال مرحلة الاختبار درجة حموضة متماسكة بلغت 7 pH (حيث يعبر الـ pH عن الأس الهيدروجيني) طيلة مرحلة النمو ولم تتطلب أي مساعدة إضافية للهيدروجين.
استمرت مستويات الهيدروجين في مزرعتنا بالتقلب بين 4.8 pH و5.2 pH وتطلبت المساعدة الاعتيادية طيلة الشهور الخمسة لموسم الاختبار، وكانت أكثر النتائج إثارةً للإعجاب زيادة المحصول وزيادة العمر التخزينيمن 10 إلى 15 يومًاحسبخبرتنا؛بالإضافة وللمساعدةالكبيرة التي قدمتها هذه التقنية للنباتات لخلق نظامٍ بيئيٍ مثاليٍ ومكتفٍ ذاتيًا.
عليك رؤيتها وتجربتها أمام عينيك لتصدق مدى فاعليتها.”

و. بونجورنو– مزرعة للفُلفُل في باناما

“كان لدي قسم من النباتات على وشك الموت وفي راي المهني لم تكن قابلة للشفاء؛ لقد ذهلت للغاية عندما استعاد كامل القسم حياته في أقل من ثلاثة أسابيع وبدأ بالتفرعن وينمو نموًا صحيًا للغاية. وفي ذلك الحين نما القسم الباقي من مزرعتي نموًا أسرع وأقوى وأكثر صحةً مما وُعِدت به.
لم أكن لأصدق ما حدث لو لم أرى ذلك بنفسي. ليس من رأى كمن سمع.”

واين ب. – استراليا